نظريات القيادة 5: القيادة بالخدمة Servant Leadership

المشاهدات
24508

servant-leadership1

القيادة بالخدمة

Servant Leadership

غالباً ماتكون النظرة العامة حول القيادة أنها مرتبطة بالتأثير على الآخرين وأن القائد يتخذ القرارات وأتباعه  يستجيبون وينفذون ما يأمره به. لكن كيف يمكننا أن  نتصور أن تكون القيادة مرتبطة بالتأثير وفي نفس الوقت مرتبطة بخدمة الأتباع. مفهوم القيادة بالخدمة مايسمى في اللغة الإنجليزية Servant Leadership قد يكون عكس تصور البعض حول القيادة خاصةً في ثقافتنا العربية الذي يرتبط  فيها مفهوم القيادة بالرئاسة .

روبرت جرينليف في عام 1970 هو أول من تحدث عن مفهوم القيادة بالخدمة ويقصد بها أن يكون الأتباع هم محور اهتمام وتركيز القائد . وأن القائد الخادم يضع مصالح اتباعه  أولاً يهتم بهم ويمكنهم ويوفر لهم مايحتاجونه من دعم ليساعدهم إلى الوصول إلى أعلى  قدراتهم. وقد عرف جرينليف  القيادة بالخدمة أنها أولاً ميل فطري من قبل القائد للخدمة وأن القيادة تُوهب لشخص خادم بطبيعته فهو يهتم بأتباعه ليصبحوا أكثر معرفة واستقلالاًوأن يكونوا على الأغلب هم خداماً

والذي ألهم جرينليف للكتابة عن القيادة بالخدمة هو رواية “رحلة إلى الشرق” للكاتب  هيرمان هس في عام 1956 الذي ذكر في روايته قصة عن مجموعة من المسافرين في رحلة رافقهم فيها خادم الذي كان يقوم بأعمال بسيطة  للمسافرين وبشخصيته الجميلة والمرحة  كانت لها التأثير الغير عادي في المجموعة وعندما يبتعد عنهم الخادم  تتفكك مجموعة المسافرين ولايستطيعون إكمال الرحلة فبدون هذا الخادم لم يستطيعوا الإستمرار, فقد كان حقاً  قائداً للمجموعة وقد برز كقائد بسبب رعايته للمسافرين. هذه القصة جعلت جرينليف يعيد النظر في مفهوم القيادة إلا أن كتب وأبحر وانتج مفهوم القيادة بالخدمة.

وقد كتب الكثير من الباحثين عن  الصفات الرئيسية  للقائد الخادم ومن هذه الدراسات التي بحثت في القيادة بالخدمة  الدراسة التي قام بها دينس و بوكارني عام 2005 والتي ذكرت خمسة صفات للقائد الخادم وهي : الثقة في الأتباع والتواضع لهم ومحبتهم وأن يمكنهم في أعمالهم وأخيراً أن يكون لديه رؤية لهم وللعمل. وهناك دراسة أخرى ذكرت صفات أخرى للقائد الخادم ومنها ما ذكره سبيرز في عام 2002 بعد دراسته لكتابات جرينليف وجد أن هناك عشرة صفات للقيادة بالخدمة وهي:

1-أن يستمع القائد والتابع بعضهم لبعض 2- االتعاطف 3- أن يهتم القائد برعاية اتباعه  4- الوعي والإدارك  5 الإقناع  6- التصور الصحيح لطبيعة العمل 7- الرؤية الثاقبة للمستقبل 8- الإشراف 9- الإلتزام بتطوير اتباعه 10– المسؤولية الإجتماعية.

ومن النماذج العملية التي حاولت تفسر عملية القيادة بالخدمة التي قام بها فان دايرندنك وزملاءه عام 2011 والتي حاولت أن تضع إطاراً عملياً يشرح الأسباب يجب توفرها لوجود بيئة تدعم القيادة بالخدمة وتواجد صفات محددة للقائد الخادم يؤدي إلى نتائج عملية في الأتباع والمنظمة والمجتمع الذي يعمل به القائد الخادم والشكل التالي يوضح هذا النموذج العملي:

القيادة بالخدمة

تختلف القيادة بالخدمة عن نظريات القيادة الأخرى بأنها تعتمد على مبادئ وسلوكيات يجب توفرها في القائد الخادم دون النظر إلى صفاته الشخصية إنها تركز على التعامل مابين القائد والتابع . وللقيادة بالخدمة عدة نقاط قوة أولها: أنها وضعت مبدأ الإيثار الذي يقدمه القائد لأتباعه العنصر الأساسي لعملية القيادة. ثانياً: إنها تقرر أن القادة لا يجب أن يهيمنوا ويسيطروا ويتحكموا في اتباعهم وأن التاُثير عملية مشتركة بين الطرفين. ثالثاً: قد اظهرت بعض الدراسات أن القيادة بالخدمة لا تناسب أي نوع من الأتباع وأن أسلوب القيادة بالخدمة هوالأسلوب الأمثل في حال أن الأتباع لديهم قابلية للإنفتاح والتعاون واستقبال الدعم والتمكين من القائد.

في الطرف الآخر مدخل القيادة بالخدمة وجه له عدة انتقادات من قبل العلماء والباحثين في مجال القيادة منها : أولا: أن مفهوم القيادة بالخدمة يصعب تطبيقه ويعتبر مثالي نظراً لأنه يتطلب سلوكيات وصفات نموذجية من القائد و نوعية معينة من الأتباع وهذا ما قد يستحيل وجوده في الواقع العملي. ثانياً: أن علماء القيادة بالخدمة لم يتفقوا على تعريف وصفات وسلوكيات محددة للقيادة بالخدمة حيث أنها تعتبر مدخلاً عائماً وغير محدد لوصف القيادة.ثالثاً: أن مفهوم إعطاء الأولوية لللآخرين في التعامل قد يعتبر صفة سلبية للقائد حيث أنه هناك مواقف يجب على القائد أن يضع مصلحة العمل ومنظمته أولاً.

المراجع

Northouse,P (2012) Leadership: Theory and Practice.London. SAGE Publications

Van Dierendonck, D. (2011). Servant leadership: A review and synthesis. Journal of Management, 37(4), 1228–1261.

Spears, L. C. (2002). Tracing the past, present, and future of servant-leadership. In L. C. Spears & M. Lawrence (Eds.), Focus on leadership: Servant-leadership for the 21st century (pp. 1–16). New York: John Wiley & Sons

القيادة الإدارية: النظرية والتطبيق.  نورث هاوس بيتر,صلاح بن معاذ المعيوف,محمد بن عبدالله البرعي- الرياض,1427هـ

 

Tweet about this on Twitter
د. محمد بن عبدالرحمن القرني

نبذة قصيرة عن د. محمد بن عبدالرحمن القرني

عضو مؤسس في مجموعة قيادة،نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة قيادة،مستشار في تطوير القيادات لدى جهات حكومية وخاصة، حصل على الدكتوارة في القيادة...

اترك تعليقاً