القيادة والإدارة: إختلاف المفاهيم وتكامل الأدوار

المشاهدات
24079

leadership-vs-management

مفاهيم القيادة والإدارة هي من أكثر المفاهيم التي قد تكون متداخلة ومتشابهة لدى كثير من الناس على الرغم من الاختلافات الجوهرية بينهما. لهذا السبب نحتاج إلى تمييز كل منهما عن الآخر لاسيما أن الشخص نفسه قد يكون، على سبيل المثال، مديراً وقائداً للقسم في نفس الوقت. وقد حدد عالم الإدارة الشهير ومؤسس نظرية الإدارة الحديثة (Fayol (1916 خمسة وظائف رئيسية في الإدارة والتي تشمل التخطيط، والتنظيم، والتوظيف، والتنسيق، والرقابة. والقيادة، وعلى الجانب الآخر، تهتم بالتغيير، والتطوير، والتمكين، وبناء العلاقات الإيجابية مع الأفراد. والمدير الذي لا يكون قائداً هو الذي يخطط ولكن بدون تخطيط استراتيجي على المدى البعيد والذي يتم من خلاله وضع تصور لمستقبل واعد للقسم. المدير هو الذي ينظم العمل اليومي الروتيني في القسم ولكنه لا يساعد الموظفين على تحسين أدائهم بالعمل. المدير يهتم بالنتائج والإنجازات ولكن من دون مراعاة وتقوية العلاقات الإنسانية والاجتماعية مع وبين أفراد المجموعة. المدير هو من يحاول السيطرة على الأشياء التي تحدث داخل القسم ولكن من دون تمكين الموظفين من المشاركة والإبداع بحل المشاكل واتخاذ القرارات، وبالتالي صنع قادة آخرين. المدراء بشكل عام قد لا يكونوا قادة إلا إذا كانوا قادرين على ممارسة التأثير الإيجابي على أفراد المجموعة وتحقيق الهدف المراد؛ علماً بأن “التأثير” هو جوهر القيادة بينما “السلطة” هي جوهر الإدارة.

يعتقد (Holloman (1986 أن الإدارة هي مفروضة على المجموعة ولكن القيادة تكون ممنوحة من قبل أفراد المجموعة نفسها. (Gibb (1969 ميز القيادة عن الإدارة كما يلي:

١) الإدارة تبقى وتستمر من خلال النظام العام للمنظمة وليس عن طريق اعتراف أفراد المجموعة الذاتي بمساهمة هذا الشخص في تطور المجموعة؛

٢) في الإدارة، يتم اختيار هدف المجموعة عن طريق المدير، بينما في القيادة فإن هدف المجموعة يتم تحديده بمشاركة أفراد الفريق؛

٣) في الإدارة، هناك القليل من الشعور المشترك في السعي لتحقيق الهدف المعطى، بينما في القيادة هناك شعور متبادل بأهمية تحقيق الهدف المشترك والتضحية بالمصالح الخاصة في سبيل المصلحة العامة للمنظمة؛

٤) في الإدارة، قد تكون هناك فجوة اجتماعية كبيرة بين أعضاء المجموعة والمدير، بينما في القيادة تكون هناك علاقة وروابط اجتماعية قوية بينهم؛

٥) نفوذ المدير على أفراد المجموعة يستمد من سلطة المنصب ومصدرها خارج المجموعة، ويمنح بواسطة النظام؛

٦) نفوذ القائد يستمد من اعتراف أفراد المجموعة الذاتي بتأثير القائد، من داخل المجموعة.

بالإضافة إلى الفروق السابقة، وضع (Kotterman (2006 مقارنة بين عمليات القيادة والإدارة لتوضيح الاختلافات بينهما كما هو مبين في الجدول التالي:

%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%82%d8%a7%d8%b7

جدول 1 مقارنة بين العمليات المختلفة للإدارة والقيادة في مكان العمل (Kotterman 2006)

المدراء قد يكونوا مدراء وقادة في نفس الوقت؛ ولكن يجب عليهم أن يكونوا قادة لتزداد فعاليتهم. ومن هذا المفهوم، فقد تشمل القيادة الإدارة. ولتعريفها على نطاق أوسع، فإن القيادة تشمل الأساليب الكثيرة التي تمارس بواسطة القادة والمدراء باستخدام المصادر المختلفة من القوة وتشمل المنصب، والخبرة، والعلاقات، والمكافأة والعقاب، التي تجعل العمل يسير. وباستخدام هذا التعريف، فإن المدير “يقود” كنتيجة من صفته الرسمية، ومن القوة المستمدة من موقعه الوظيفي. وبدون هذا المنصب فقد لا يستطيع المدير ممارسة القيادة، علماً بأن استخدام السلطة هو من أضعف وسائل التأثير في القيادة. القادة فقط هم من يستطيعون الاستمرار بالتأثير على أفراد المجموعة لأنهم يملكون الثقة واعتراف أفراد المجموعة الذاتي بقيمتهم كقادة وتأثيرهم الايجابي على المجموعة ككل.

وختاماً، على الرغم من وجود مدير أو رئيس لأي مجموعة، فلا نستطيع أن ننسب جميع عمليات القيادة التي تحدث إلى شخص واحد، أي رئيس المجموعة (Bass and Bass 2008). القيادة عملية يتم فيها تبادل التأثير بين القادة والتابعين وعادة ما تكون حالة ظرفية ومشتركة بين أفراد المجموعة على حسب المواقف والظروف. وبمعنى أكثر وضوحاً، فقد يتحول القائد إلى تابع في بعض المواقف حينما يٌظهر أحد الأفراد القدرة على معالجة موقف ما واتخاذ القرار الصحيح وبذلك يتحول التابع إلى قائد والعكس صحيح.

 

المراجع:

Bass, B. M. and R. Bass (2008). The Bass handbook of leadership : theory, research, and managerial applications. New York, Free Press.

Fayol, H. (1916). “General principles of management.” Classics of organization theory 2: 15.

Gibb, C. A. (1969). Leadership. Oxford, England, Penguin Books.

Holloman, C. (1986). “Headship’vs. leadership.” Business and economic review 32(2): 35-37.

Kotterman, J. (2006). “Leadership Versus Management: What’s the Difference?” Journal for Quality & Participation 29(2): 13-17.

Tweet about this on Twitter
بدر بن خلف الضمادي

نبذة قصيرة عن بدر بن خلف الضمادي

عضو مؤسس في مجموعة قيادة ، باحث دكتوراة في القيادة والادارة الصحية بجامعة ساوثامبتون - بريطانيا . حاصل على الماجستير في إدارة...

اترك تعليقاً